الهاتفُ النّـقّـال وخطرُ الإصابة بورمٍ سرطاني!

تُـعتبر دراسة ” الأوبئة الناتجة عن الاتصالات الهاتفيّة “ التي انطلقت عام 1999 وتم تنسيقها من قبل وحدة البحوث حول الإشعاعات التابعة للمركز الدولي للبحوث حول السرطان*، التّـقصي الأوسع بخصوص الأخطار المُـحتملة النّـاتجة عن استخدام الهاتف النّـقال، وهي تقترب من نهايتها بعد أن درست آلاف الحالات لأورام المخ في 13 دولة.
تٌشير النّـتائج الأوليّـة للدّراسة إلى أنّ خطر الإصابة بالورم الدبقي gliome وهو سرطانٌ نادر يُـصيب الخلايا الغرائية للمخ glial cells، يكون مُـرتفعا عند الأشخاص الذين يستخدمون الهاتف النّـقال لأكثر من 10 سنوات، بنسبة 60 بالمائة في الدول الاسكندينافية، حوالي 100 بالمائة في فرنسا و120 بالمائة في ألمانيا!
هذه النّـتائج ليست نهائيّة، التحليل الكامل سيتم تقديمه سنة 2009، وحتى ذلك الوقت علينا أن نُـرشّد استخداماتنا للتّـكنولوجيا بكافّـة أنواعها.

* يمكنكم زيارة الموقع الرسمي من هنا.

Advertisements

الأوسمة:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: